logo

English | עברית | العربية

تبرع الآن

نبذة عن المركز
نبذة عن المركز
أهدافنا
شمعون بيرس
اللجنة الإدارة والرئيس الفخري
طاقم العمل
الشفافية التنظيمية
جمعيّات أصدقاء عالمية
الشراكات المحلية والعالمية
مجلس الإدارة الدولي

شمعون بيرس

وُلد شمعون بيرس (بيرسكي) عام 1923 في مدينة فيشنييفه ببلروسيا. كان والده يتسحاق تاجر أشجار وعملت أمه ساره (ابنة نادل) متطوّعة في مكتبة. قدِم شمعون بيرس إلى البلاد عام 1934 وعاش مع أهله في تل أبيب. تعلّم بيرس في مدرستَي "بلفور" و"غِؤوله"، وفيما بعد في المدرسة الزراعية "بِن شيمِن". في سن ال-17، انتقل مع فرقة من "الشبيبة العاملة" من بن شيمن لدورة تأهيل في كيبوتس غيفع الواقع في عيمق حرود. في سن ال-20 اختير سكرتيرا قطريا لحركة "الشبيبة العاملة".

 

كان بيرس في سكرتارية الحركة من أنصار بن غوريون، ولم يشاركه مواقفه السياسية (مناصرة حزب مباي) في السكرتارية سوى عضوين اثنين من أصل 12. لذلك، فقد أدهش الجميع حين حاز بعد ثلاث سنوات على الأكثرية وتحوّل إلى قائد للحركة. كانت هذه النتيجة في ذلك الحين مفاجئة كبرى دفعت بيرل كتسلسون وبن غوريون إلى إبداء الاهتمام بالشاب المجهول، فضمّاه إلى سكرتارية مباي رغم سنه الصغير. وقد تم انتخابه سوية مع موشيه ديّان مندوبَين شابين عن كتلة مباي في الوفد المشارك بالمؤتمر الصهيوني المنعقد عام 1946 في بازل.

 

تزوّج شمعون بيرس عام 1945 صديقته سونيا غلمان التي كان قد تعرّف عليها إبّان دراسته في بن شيمن. أقام الزوجان في كفوتسات ألوموت، ولهما ثلاثة أولاد: تسفيا فالدن (بروفسور في العلوم اللغوية) ويهونتان بيرس (وهو طبيب بيطري)، ونحاميا (حامي) بيرس (وهو مهندس، شريك ومدير مؤسِّس لصندوق رأس مال مخاطر). لشمعون بيرس ثمانية أحفاد وثلاثة أبناء أحفاد.

 

تجنّد بيرس في سن ال-24 في قيادة "الهغناه". وقد أولي عدّة مهمات خاصة، ولا سيما في مجال القوة البشرية، والمقتنيات العسكرية، والبحوث الأمنية. في 1949 عُيّن رئيسا للخدمات البحرية، وعيِّن بعد حرب الاستقلال رئيسا لبعثة وزارة الدفاع في الولايات المتحدة. في 1952 عاد بيرس إلى البلاد وهو في سن ال-29، فعيّنه بن غوريون قائم مقام، وفيما بعد مديرا عاما لوزارة الدفاع. ركّز بيرس جهوده على إعادة تنظيم الوزارة وعلى إيجاد المصادر للعتاد العسكري الحديث وعلى تطوير الصناعة الأمنية الإسرائيلية.


في 1956 شارك بيرس في المداولات مع فرنسا للتحضير لمعركة قديش سويّة مع قائد الأركان موشيه ديّان وتحت قيادة بن غوريون. في 1959، بعد انتخابه للمرة الأولى عضوا في كنيست إسرائيل، عُيّن نائبا لوزير الدفاع دَفيد بن غوريون، وظل في منصبه هذا ست سنوات. قاد شمعون بيرس خلال عمله في وزارة الدفاع مجال البحوث والإنتاج والمشتريات لدولة إسرائيل، وهو صاحب الفضل في إقامة الصناعة الجوية والصناعة الإلكترونية والنووية وسلطة تطوير الوسائل القتالية (رفائيل).

 

كان بيرس عضوا في الكنيست مدة 48 عاما، وهي أطول فترة عضوية في تاريخ كنيست إسرائيل. وقد عمل كوزير في 12 وزارة، وكان مرّتين رئيسا للحكومة (1984-1986 و 1995-1996)، وشغل منصب نائب لوزير الدفاع تحت قيادة بن غوريون (1959-1965)، وكان وزيرا للمالية (1986-1987)، ووزيرا للدفاع (1974-1977 و 1995-1996)، ووزيرا للخارجية (1986-1988 و 2001-2002).

 

خلال شغله منصب وزير الخارجية في حكومة رابين الثانية، أدار شمعون بيرس، بالتعاون مع يتسحاق رابين، عملية السلام مع الفلسطينيين. فقاد المفاوضات السرية التي أجريت في أوسلو والتي انتهت بتوقيع اتفاق على يد مدير عام وزارة الخارجية أوري سفير وأبو علاء ممثلا عن منظمة التحرير الفلسطينية. التوقيع المذكور ورسائل الاعتراف المتبادل التي تبادلها رابين وعرفات، قادت إلى التوقيع على "إعلان المبادئ حول الحكم الذاتي المرحلي" في مراسيم احتفالية عُقدت في البيت الأبيض في 13 أيلول 1993 باشتراك يتسحاق رابين وياسر عرفات ورئيس الولايات المتحدة بيل كلينتون، حيث وقّع بيرس وأبو مازن على الاتفاقية. وقد حاز رابين وعرفات وبيرس على جائزة نوبل للسلام لعام 1994.

 

يُذكَر أن علاقات خاصة وسريّة كانت تربط بيرس بالملك حسين لسنوات عدة أفضت إلى التفاوض برئاسة رابين والتوصّل إلى اتفاق سلام مع الأردن وُقِّع نهايةَ عام 1994.

 

في حزيران 1996 أقام شمعون بيرس "مركز بيرس للسلام".

 

في 15 تموز 2007 أدّى شمعون بيرس القسم رئيسًا تاسعًا لدولة إسرائيل. ومن مقرّ رؤساء إسرائيل يواصل جهوده الحثيثة والقديمة كقائد ورجل دولة ذي رؤيا.

 


يعرَف عن شمعون بيرس حبّه للكتاب، وهو يقيم علاقات وثيقة مع كتّاب ومفكّرين من البلاد والخارج. وقد ألّف عددا من الكتب:

 

المرحلة القادمة (إصدار "عام هَسيفِر"، 1965)
مقلاع داَفيد (إصدار واينفلد ونيكولسون، 1970)
الآن غدا (بالاشتراك مع حَغاي آشِد، إصدار كيتِر، 1978)
سِر مع الناس (إصدار عيدانيم، 1979)
يوميات عنتيبا (إصدار عيدانيم، 1991)
الشرق الأوسط لجديد (بالاشتراك مع آرييه نَؤور (إصدار ستيماتسكي، 1993) الذي ترجِم إلى نيّف وثلاثين لغة
يوميات مطالَعة، رسائل إلى كتّاب (إصدار يديعوت أحرونوت، 1994)
Battling For Peace مع ديفيد لانداو (الولايات المتحدة، 1995)
تكوين جديد (إصدار زموره بيتان، 1998)
مع هرتسل إلى بلاد جديدة (إصدار زموره بيتان، 1999)
وقت للحرب ووقت للسلام، مع Robert Laffont (فرنسا، 2004)
الحرب كانت طويلة وكان السلام صعبا، مع بطرس بطرس غالي، سكرتير عام منظمة الأمم المتحدة سابقا و- Andre Versaille

 

علاوة على ذلك، نشر شمعون بيرس مئات المقالات في الصحف والمجلات المحلية والعالمية.
 

Instagram

The Peres Center For Peace
132 Kedem St., Tel Aviv-Jaffa,
68066 Israel
info@peres-center.org
+972-3-568-0680
www.peres-center.org

 

faceicosma twiitsm youtubesm

 

 

الصفحة الرئيسية
جهودنا

الطب والرعاية الصحية

التعليم السلام

الأعمال التجارية والبيئة

 

شارِكونا

أخبار وإصدارات

بيت بيرس للسلام

 

وظائف

الاتصال بنا

تبرع الآن

 

Photo Credits:

Efrat Sa'ar
Nir Keidar
Amit Geron
Guido Frebel
Ronnie Gross
Michal Shaffer
Ohad Zwigenberg